الروبوتات تقلل الخسائر البشرية في الحروب (رويترز)
وليد الشوبكي

أعلنت وكالة أبحاث الدفاع (داربا) التابعة لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) مؤخرا جائزة قدرها مليون دولار لمن يتوصل إلى اختراع سيارة روبوتية دون قائد، ودون توجيه عن بعد، تستطيع أن تقطع 143 ميلا، هي طول طريق صحراء موجيف الوعرة، التي تفصل بين ولايتي كاليفورنيا ونيفادا.

وتهدف المسابقة -التي أطلقت داربا عليها اسم التحدي الكبير- إلى تقليص الخسائر البشرية في القوات الأميركية، إذ يأتي ذلك ضمن مشروع أكبر أقرته لجنة في الكونغرس لتصميم وسائل نقل برية وبحرية وبرية تعمل دون توجيه بشري.

والهدف الثاني هو ترشيد النفقات الباهظة لأبحاث الروبوتات, فنجاح العلماء من خارج داربا في تصميم هذه السيارة سيكون أوفر كثيرا مما لو استمرت الأبحاث على مثل ذلك المشروع دون نتائج مؤكدة.

أما السبب الثالث فهو أنها توسع نطاق الاختيار لتضم المخترعين الهواة الذين لا ينالون غالبا اهتمام مؤسسات البحث المهمة، التي تلجأ عادة للشركات المتخصصة لحل ما يواجهها من مشكلات تقنية، كشركة بوينغ للطائرات أو شركة لوكهيد مارتن للأسلحة.

وتقدم إلى مسابقة داربا 100 فريق من المخترعين، حصل 25 منهم على التأهيل المبدئي للمشاركة. ثم وصل عدد الذين تأهلوا لخوض السباق إلى 15 فريقا، خاضت السباق فعلا سيارات 13 فريقا منها، وقطعت أربع سيارات منها حوالي ميل واحد، بينما قطعت سيارة فريق جامعة كاليفورنيا للتكنولوجيا -واسمها ساندستورم- 7.3 أميال.

وكان التحدي الكبير للمتسابقين هو أخذ مجموعة هائلة من المتغيرات في الحسبان، وصياغة تكامل بين السيارة والبرامج الحاسوبية للتوجيه، وأنظمة تحديد المواقع عبر الأقمار الاصطناعية (GPS)، إضافة إلى التعامل مع السطح الوعر للتربة.

ورغم أنه لم يحصل أي فريق على جائزة التحدي الكبير إلا أنه كانت ثمة فوائد للجميع، كما قال مسؤولو داربا. فقد اقتربت المؤسسة من تحقيق مشروع السيارات الروبوتية المقاتلة، خصوصا سيارة ساندستورم. من ناحية أخرى، حرص الكثير من شركات السيارات والإلكترونيات على متابعة فرق التطوير المشاركة في هذه المسابقة، مما يتيح لهذه الفرق فرصا أفضل للالتحاق بهذه الشركات.

يذكر أن البنتاغون قد أنفق على طائرات دون طيار ذاتية التوجيه 3 مليارات دولار بين 1991–1998، وينتظر أن يصل حجم الإنفاق إلى 10 مليارات دولار حتى عام 2010. وهناك خطة لدى البنتاغون لجعل ثلث المقاتلات البرية تعمل دون توجيه بشري بحلول عام 2015.
_________________________
المحرر العلمي - الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة