توصل علماء يابانيون وكوريون إلى توليد فأرة بدون تدخل ذكر، محققين بذلك إنجازا مشابها لولادة النعجة دولي أول حيوان ثديي يتم استنساخه.

وأثبتت ولادة "كاجويا" من زوجين من إناث الفئران كما أعلن عنها توموهيرو كونو من كلية الزراعة بطوكيو في دورية "نيتشر" أن حيوانا صحيحا من الثدييات يمكن ولادته من غير تدخل الذكر.

ويأتي هذا الإنجاز في وقت يسود فيه الاعتقاد أنه من المستحيل إنتاج حيوان ثديي من أبوين من نفس النوع من غير اتصال جنسي في حين يتناسل النحل والنمل وبعض الأسماك والزواحف من غير ذلك.

وقال كونو وزملاؤه في التقرير المنشور بالدورية "تطورت الخلية التي نتجت عن التناسل العذري ووصلت لمرحلة البلوغ ولها القدرة على إنتاج ذرية".

وترث الثدييات مجموعة من الكروموزومات عن الأم ومجموعة أخرى عن الأب. وغالبا ما تموت الأجنة التي تحتوي على كروموزومات أنثوية فقط في وقت مبكر في الرحم، أما تلك التي لا يوجد بها سوى مادة جينية ذكرية فتعد غير طبيعية.

وقال كونو إن فريقه تغلب على تلك المشكلة واستنسخ "كاجويا" بصهر بويضتين أنثويتين بعد تدمير جين رئيسي في البويضة المانحة. وهذا الجين فاعل في عملية الدمغ وهي آلية تتحكم في نشاط الجينات المورثة من الأب والأم.

المصدر : رويترز