تبدأ شركة "غوغل إنك" -صاحبة أكبر محرك بحث على الإنترنت- اليوم الخميس في اختبار بريد إلكتروني مجاني يستفيد من إمكانيات البحث التي طورتها الشركة في سعيها المتواصل للتغلب على منافستيها "ياهو إنك" و"مايكروسوفت كورب".

وقال ويان روزينج نائب كبير المهندسين بالشركة إن المنتج الجديد سينظم الرسائل ذاتيا طبقا للموضوع وسيسمح للمستخدمين بالبحث في بريدهم بعناصر مثل المرسل والنص وعنوان الرسالة بالطريقة نفسها التي يتم بها البحث على الإنترنت، كما قال إن الشركة لن تعمد إلى إضافة خدمة البريد لصفحة البحث الرئيسية كما فعلت سابقا مع برامج تجريبية أخرى.

وستتيح "غوغل" مساحة قدرها جيجابايت واحد لمستخدمي بريدها مجانا، وهي مساحة تفوق كثيرا ما تقدمه "ياهو" و "أم.أس.أن." التابعة لشركة مايكروسوفت اللتان اكتسبتا قاعدة عريضة كمزودتين لخدمة البريد الإلكتروني.

ويقول غاري شتاين -كبير المحللين في مؤسسة للبحث- إنها مسيرة "غوغل" لتكون المقصد عبر تقديم مجموعة كاملة من الخدمات والمنتجات بدءا بالبريد الإلكتروني وحتى التسوق على الإنترنت.

المصدر : رويترز