علماء الفضاء بصدد الإعلان عن اكتشاف بالمريخ
آخر تحديث: 2004/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/11 هـ

علماء الفضاء بصدد الإعلان عن اكتشاف بالمريخ

فريق علماء يقدم صورا حديثة بثتها أوبرتيونتي (الفرنسية-أرشيف)
انتشرت تكهنات بأن علماء الفضاء بصدد الإعلان عن اكتشافهم لأدلة بأن كوكب المريخ كان في وقت من الأوقات رطبا ودافئا مما يجعله قادرا على الإبقاء على أشكال دقيقة للحياة.

وأعلن مسؤولون بإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أن علماء يدرسون المريخ ويعملون بمختبر الدفع النفاث في باسادينا بكاليفورنيا في طريقهم إلى واشنطن للإعلان عن اكتشاف وصفوه بأنه هام لكنهم رفضوا الإفصاح عن فحواه.

وذكر جاي وبستر المتحدث باسم المختبر "لا يمكننا تأكيد ما هم بصدد الإعلان عنه. كل ما هنالك أنه اكتشاف هام توصلت إليه مركبة الفضاء أوبرتيونتي".

ولكن العلماء تحدثوا في الأيام الأخيرة وبشكل علني عن شعورهم بالارتياح للعثور على معدن الهيماتيت في موقع هبوط المركبة. وتنبؤوا بأنه سيؤدي إلى فهم كيفية تكون صخرة يعكف العاملون بالمركبة على دراستها وما إذا كان للماء دور في ذلك أم لا.

وكانت أوبورتيونتي قد هبطت يوم 24 يناير/كانون الثاني الماضي في جرف صغير على أرض منبسطة بالقرب من خط استواء المريخ. وقضت المركبة معظم أيامها الستة والثلاثين المريخية في دراسة الصخرة ذات الطبقات الناعمة داخل الجرف.

وسيساعد العثور على أدلة بوجود صخور أو تربة تكونت في الماء على تعزيز نظريات لعلماء مفادها بأنه في النصف الأول من عمر المريخ البالغ 4.6 مليارات عام توفر ماء غزير على سطح الكوكب بل سقطت عليه أمطار وجليد وربما قامت عليه حياة.

المصدر : رويترز