إحدى الصور التي بعثتها سبريت من المريخ (الفرنسية)
قال علماء في إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إن مركبة الاستكشاف الآلية سبيريت عادت إلى حالتها الطبيعية ونجحت لأول مرة في حفر ثقب في إحدى صخور المريخ.

وقال موقع المهمة على شبكة الإنترنت في وقت متأخر من يوم الجمعة الماضي إن الثقب عمقه 2.65 ملليمتر.

وقال العالم ستيف جوريفان من شركة "هونيبي روبوتكس" التي صممت المثقاب ومقرها نيويورك "عندما رأينا دائرة كاملة تقريبا شعرت بإثارة أكبر من أي شيء تخيلته".

وكانت أجهزة الكمبيوتر التي جهزت بها سبيريت قد تعطلت بعد قليل من هبوط المركبة وهي بحجم عربة الغولف على الكوكب الأحمر يوم 3 يناير/ كانون الثاني.

وفي يوم الأربعاء مسح مهندسون ذاكرة جهاز سبيريت وأعادوا إنزال البرامج عليها بعد أن تعدت سعة البيانات الحد الأقصى لها.

وتوجد حاليا المركبة التوأم لسبيريت وهي أوبورتيونتي على الجانب الآخر من الكوكب حيث تفحص سطح كوكب المريخ الصخري.

المصدر : رويترز