مصافي تكرير النفط سبب رئيسي للتلوث (أرشيف)
قال عالم بارز في علوم البيئة إن كتلة من الهواء الملوث تكونت في سماء آسيا وأصبحت الآن تهدد بالوصول إلى منطقة الشرق الأوسط وتحويل كوكب الأرض إلى مكان أكثر جفافا.

وقال فيرابهادران راماناثان الذي قاد عام 1999 أبحاثا عما عرف باسم السحابة الآسيوية البنية اللون إن هناك أدلة على أن منطقة الخليج آخذة في الدخول إلى دائرة تلوث عالمية تتحرك على ارتفاع بضعة كيلومترات من سطح الأرض.

وقال راماناثان على هامش مؤتمر عن تلوث الغلاف الجوي في مدينة دبي "إن الشرق الأوسط يجب ان يدخل كجزء من برنامجنا لأن المشكلة هنا هي إمكانية تفاعل الرمال والتلوث".

وأوضح أن هذه السحابة الترابية على ارتفاع نحو 300 متر من الأرض. "ويمكن القول إنها يمكن أن تكون محمولة من مكان قريب أو من مناطق على بعد بضعة مئات من الكيلومترات".

وكان فريق راماناثان بدعم من برنامج البيئة للأمم المتحدة أول من رصد كتلة من الكيماويات والغبار ناتجة عن عوادم السيارات والدخان والنفايات الزراعية والصناعية تكونت في سماء معظم منطقة جنوب آسيا عام 1999.

وقوبل هذا الاكتشاف بنفي من الهند التي شعر المسؤولون فيها بأن أصابع الاتهام موجهة إلى بلادهم كما اعتبره البعض إدانة لإدارة الرئيس الأميركي جورج بوش التي انسحبت عام 2001 من معاهدة كيوتو للمناخ.

المصدر : رويترز