آخر صورة لسطح المريخ بعثها سبيريت قبل تعطله منذ عشرة أيام (الفرنسية)

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن الروبوت الأميركي سبيريت الذي كان معطلا على سطح المريخ منذ عشرة أيام قد استعاد عافيته, موضحة أنها تمكنت من تصليح مشاكله المعلوماتية عن بعد.

وقال مارك أدلر المسؤول عن مهمة "مارس إكسبلوريشن روفر" في مختبر الدفع النفاث بوكالة الفضاء الأميركية في باسادينا (كاليفورنيا)، "لقد تأكدنا من أن سبيريت استعاد نشاطه بشكل طبيعي".

وقد تمكن المهندسون في (ناسا) من إصلاح سبيريت عبر محو آلاف البطاقات في ذاكرة الكمبيوتر على متنه, وهي قادرة على حفظ المعلومات حتى لو لم تغذ بالكهرباء.

وكانت تلك البطاقات تحتوي على معلومات خزنها الروبوت خلال رحلته التي استمرت سبعة أشهر بين الأرض والمريخ وليست ضرورية للمهمة. ويؤدي ازدحام الذاكرة إلى عودة الكمبيوتر للعمل بصورة مباغتة ما يمنع الروبوت من العمل بشكل طبيعي.

وتمكن توأمه الروبوت أوبورتيونيتي الذي وصل إلى المريخ في 24 يناير/ كانون الثاني, بعد ثلاثة أسابيع من سبيريت, من السير على المريخ للمرة الأولى أول أمس السبت. ويفترض أن يفرد ذراعه ليل الأحد الاثنين لبدء التجارب على تراب المريخ, كما قال مات والاك المسؤول الآخر عن المهمة في مختبر الدفع النفاث.

والهدف العلمي الأساسي من مهمتي سبيريت وأوبورتيونيتي هو جمع معلومات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة تتيح معرفة ما إذا كانت الظروف المناخية على المريخ مكنت من توافر عنصر الحياة بفضل الوجود الدائم للماء في حالة سيلان. وقد رصدت للمهمة موازنة تبلغ 820 مليون دولار ويعمل فيها 300 باحث ومهندس وتقني.

المصدر : الفرنسية