فيروس جديد يهدد مايكروسوفت (رويترز-أرشيف)
استهدف فيروس جديد ظهر على شبكة الإنترنت أمس الاثنين, موقع شركة مايكروسوفت عملاق صناعة البرمجيات في العالم الأمر الذي تسبب في إبطاء حركة بعض أجزاء موقع الشركة.

والفيروس الجديد الذي أطلق عليه "دوومغوس" والذي يصفه بعض المختصين بأنه نسخة من فيروس "مايدووم" ينتشر من خلال أنظمة البريد الإلكتروني المصابة فعلا بفيروس مايدووم الذي أصبح أسرع الفيروسات الإلكترونية انتشارا منذ ظهوره على الإنترنت نهاية الشهر الماضي.

وقال فينسينت غالوتو نائب رئيس فريق الرد السريع على فيروسات الكمبيوتر بشركة نتوورك أسوشيتس "الفيروس يبحث فقط عن الأجهزة التي أصابها أي من الفيروسين مايدووم أيه أو بي". وأوضح أن الفيروس الجديد لا ينتشر بنفس سرعة نسختي فيروس مايدووم.

ولأن فيروس دوومغوس ينتشر مباشرة بين أجهزة الكمبيوتر المصابة بالفعل وليس عن طريق البريد الإلكتروني، يقول الخبراء إنه ليس من الدقة وصفه بأنه نسخة جديدة من فيروس مايدووم الذي أصاب رسالة بين كل خمس رسائل للبريد الإلكتروني عندما بلغ ذروته أواخر الشهر الماضي.

لكن بعض شركات أمن الكمبيوتر ومايكروسوفت تميل لوصف دوومغوس بأنه نسخة من مايدووم وأطلقت عليه اسم "مايدووم سي". والفيروس الجديد الذي قال خبراء إن من المرجح بشدة أن يكون من إعداد الشخص نفسه الذي أعد فيروس مايدووم مصمم بحيث يغمر موقع مايكروسوفت بطلبات بيانات في مسعى لإصابة الموقع بالشلل.

وقالت مايكروسوفت ومقرها ريدمونت بواشنطن "كل إمكانات مايكروسوفت على الإنترنت مستقرة ومتاحة للعملاء". لكن خبراء في أمن البرمجيات لاحظوا أن موقع مايكروسوفت كان بطيئا وغير متاح بشكل متقطع في مطلع الأسبوع.

المصدر : رويترز