الأمير هاري اتهم مؤخرا بتعاطي المخدرات (الفرنسية-أرشيف)
عاد الأمير هاري نجل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز إلى بلاده قادما من الأرجنتين بعد تردد أنباء عن تعرضه لمحاولة خطف.

وقلل قصر باكنغهام من شأن التقارير الصحفية التي ذكرت أن الأمير هاري اضطر إلى تقليص رحلته لمزرعة تربية الخيول التي تستخدم في لعبة البولو في منطقة في لوبوس على بعد 65 كيلومترا من العاصمة الأرجنتينية.

ووصف القصر الملكي هذه التقارير بأنها غير مسؤولة، بينما رفض الأمير الذي يحتل الترتيب الثالث في ولاية عرش بريطانيا الإدلاء بأي تصريحات فور عودته إلى لندن.

ونقلت كبرى الصحف البريطانية أنباء نشرتها صحف في الأرجنتين أن إطلاق نار جرى في محيط المزرعة جنوب غرب بوينس أيرس وانتشرت التكهنات حول احتمال تعرض هاري (20 عاما) لمحاولة اختطاف على يد عناصر إجرامية.

ذكرت صحيفة التايمز أن الشرطة الأرجنتينية أطلقت أعيرة نارية في الهواء مساء الأربعاء الماضي بعد أن اشتبه مفتشون في وجود خاطفين قرب المزرعة. وعزا جوستافو سوبريرو رئيس بلدية لوبوس إطلاق الرصاص إلى صائدي الأرانب البرية في هذه المنطقة.

الأمير هاري وصل إلى هذه المزرعة مطلع الشهر الجاري بعد أقل من شهر من مشاجرة مع مصور صحفي خارج ملهى ليلي وسط لندن وتردد أيضا أنه يتعاطى المخدرات، إضافة لشرب الخمر قبل السن القانونية.

هاري هو الابن الأصغر للأمير تشارلز من الأميرة ديانا التي توفيت في حادث سيارة في باريس عام 1997. ومن المقرر أن يبدأ تدريبه العسكري في كلية ساندهيرست العسكرية بعد عطلة عيد الميلاد.



المصدر : وكالات