أيدت محكمة تابعة للاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء القيود التي فرضتها المفوضية الأوروبية على شركة مايكروسوفت للبرمجيات ورفضت التماسها لوقف تنفيذ العقوبات.
 
وكانت المفوضية فرضت عقوبات وغرامة لم يسبق لها مثيل على مايكروسوفت في مارس/آذار الماضي بعد توصلها إلى أن الشركة أساءت استغلال احتكارها الفعلي الذي يتمتع به نظام تشغيل أجهزة الكمبيوتر ويندوز الذي تنتجه.
 
واستأنفت مايكروسوفت القرار أمام ثاني أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي وطلبت منها وقف تنفيذ العقوبات لحين انتهاء القضية الرئيسية بعد سنوات.
 
وقالت مسودة بيان من المحكمة إن الأدلة التي قدمتها مايكروسوفت ليست كافية لإظهار أن تنفيذ الحلول التي فرضتها المفوضية قد يسبب ضررا خطيرا لا يمكن إصلاحه.
 
ويمكن لأي من الجانبين استئناف الحكم الصادر اليوم أمام محكمة العدل الأوروبية التي تعد أعلى محاكم الاتحاد الأوروبي.
 
وتمثلت العقوبات التي فرضتها المفوضية في إلزام شركة مايكروسوفت بطرح نسخة من برنامج ويندوز لا تتضمن برنامج مشغل الوسائط المتعدة "ميديا بلاير" وإطلاع الشركات المصنعة لأجهزة خادمات وحدات العمل المستخدمة في المكاتب على بروتوكولات البرامج.

ولم تطلب مايكروسوفت تجنب سداد الغرامة القياسية التي بلغت قيمتها نحو 665.4 مليون دولار دفعتها هذا العام لتسوية قضايا احتكار رفعتها شركات أخرى. 

المصدر : رويترز