صالح يتفقد لجنة التعداد السكاني (الجزيرة)

حذر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مواطنيه بمناسبة بدء التعداد السكاني الأول منذ 1990 من الانفجار السكاني في بلده الذي يعد من البلدان الفقيرة، وأكد أنه "كلما تحسنت موارد الدولة الاقتصادية التهمها الانفجار السكاني".
 
ودعا العلماء والمرشدين إلى توعية المواطنين بأهمية تنظيم الأسرة. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن صالح قوله "هناك بعض المتطرفين يقولون إنه يراد بهذه الدعوة تحديد النسل وهذا حرام، لكننا نقول إن هذا تنظيم للأسرة وليس تحديدا للنسل".
 
وأضاف صالح بلهجة حادة "لسنا حيوانات، إننا آدميون، فلنحسن تربية الأولاد ونعمل على تنظيم الأسرة".
 
وتشير التقارير الرسمية إلى أن معدل النمو السكاني يبلغ 4.3 بالألف سنويا، وحسب تقارير الجهاز المركزي اليمني للإحصاء تعادل هذه النسبة متوسط نمو يصل إلى نصف مليون نسمة سنويا.
 
كما نبه الرئيس اليمني من جهة أخرى إلى خطورة الأزمة المائية في بعض المدن اليمنية التي تواجه تهديدا حقيقيا في نضوب مصادرها من المياه وفي مقدمتها مدينة صنعاء التي يقطنها نحو مليون ونصف مليون نسمة.
 
وتقول دراسات الأمم المتحدة إن الحوض الذي تتزود منه العاصمة مهدد بالنضوب في غضون 10 إلى 15 سنة.

المصدر : الفرنسية