استقالة مدير ناسا في مرحلة حرجة
آخر تحديث: 2004/12/21 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/21 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/10 هـ

استقالة مدير ناسا في مرحلة حرجة

مدير ناسا في ندوة صحفية عقب إحدى المهمات الفضائية حول المريخ (الفرنسية-أرشيف)

استقال مدير إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) شون أوكيفي من منصبه  بعد ثلاثة أعوام شهدت حادث تحطم مكوك الفضاء كولومبيا العام الماضي فيما مازالت الرحلات الفضائية متوقفة.
 
وفي خطاب استقالته الذي أرسله إلى الرئيس جورج بوش قال أوكيفي إنه 
سيظل في منصبه إلى حين تعيين خليفة له معبرا عن أمله في أن يصدق مجلس الشيوخ على الشخص الذي سيخلفه بحلول فبراير/شباط القادم.
 
وقال أوكيفي "معا حققنا نجاحا غير مسبوق وتجاوزنا ظروفا صعبة"، كان هذا أصعب قرار اتخذته على الإطلاق لكنه قرار شعرت بأنه الأفضل بالنسبة لعائلتي ومستقبلنا.
 
وعين أوكيفي لإدارة ناسا قبل ثلاثة أعوام شهدت تحطم كولومبيا عند عودته من مهمة فضائية في الأول من فبراير/شباط 2003 مما أودى بحياة جميع رواده السبعة. ومن غير المتوقع عودة أي مكوك إلى الفضاء قبل مايو/أيار القادم.
 
وأظهر تحقيق استمر سبعة أشهر في الحادث أن اللوم يقع على "ضعف واضح في إجراءات السلامة" في ناسا بقدر ما يقع على المشكلات الفنية التي تسببت في المأساة.
 
وحسب متحدث باسم ناسا فإن أوكيف (48 عاما) مرشح لرئاسة جامعة ولاية لويزيانا". وذكرت وسائل إعلام أميركية أن أوكيفي المنحدر من لويزيانا استقيل ليتولى منصبا سيتقاضى فيه أجرا أعلى بكثير وهو نصف مليون دولار سنويا.
 
ومن الأسماء المطروحة لخلافته الجنرال رونالد كاديش المكلف بتطوير نظام درع مضاد للصواريخ والبرلماني السابق روبرت ووكر ورواد الفضاء السابقون رون سيغا وتشارلز بولدن وروبرت كريبن.


المصدر : وكالات