نظم محبو طيور المزيد من الاحتجاجات أمام مبنى سكني في نيويورك قام بإزالة عش لصقر، في الوقت الذي تجري فيه اجتماعات لمناقشة عودة العش من جديد.
 
ورفع المتظاهرون لافتات تقول "أنقذوا قيم الأسرة، أرجعوا العش إلى مكانه" وذلك في اليوم الرابع من الاحتجاجات خارج المبنى الذي قام بشكل مفاجئ الثلاثاء بإزالة العش.
 
وقال رئيس جمعية أودوبون لحماية الطيور جون فليكر إن الجمعية ستعقد اجتماعا مع إدارة المبنى الاثنين لتطلب منهم إعادة نتوءات معدنية صنع الصقر عشه عليها.
 
وعزت إدارة المبنى إزالة العش إلى ما قالت إنه كان يسبب مشكلة تتعلق بالأمان والصحة.
 
وأصبح الصقر ذي الذيل الأحمر من معالم المدينة عام 1993 عندما قام ببناء عشه عند نافذة في الطابق الثاني عشر فوق سنترال بارك، مستغلا نتوءات معدنية في تثبيت عشه وحمايته من الرياح.
 
وتم تأليف كتاب وفيلم وثائقي عن الصقر، وكان عشاق الطيور يرقبون 20 فرخا صغيرا داخل العش.

المصدر : رويترز