كشفت دراسة أجريت في بلغاريا مؤخرا عن أن ما يزيد على ثلاثة أرباع البلغار لم يستخدموا شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) على الإطلاق.
 
كما كشفت هذه الدراسة عن أن 32% منهم يجهلون معنى الكلمة في الدولة الشيوعية السابقة والمرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي.
 
ونقلت صحيفة سيغا المحلية الصادرة أمس الخميس عن وكالة ألفا ريسيرش لاستطلاع الرأي العام أن 77% من سكان بلغاريا الذين يقدر عددهم بنحو ثمانية ملايين نسمة لم يستخدموا الشبكة العنكبوتية مطلقا.
 
وكان وزير الاتصالات نيكولاي فاسيليف قال في مايو/أيار الماضي إن 4% فقط من الشركات البلغارية تستخدم الإنترنت في عملها اليومي، وإن المدارس يوجد فيها جهاز حاسوب واحد لكل 200 تلميذ.
 
وشهد استخدام الإنترنت في أوروبا الشرقية منذ سقوط الشيوعية قبل 15 عاما نموا بطيئا جدا. ويرجع سبب ذلك إلى انتشار الفقر الذي يمنع الكثيرين من امتلاك أجهزة حاسوب ودفع رسوم الخدمة للشركات التي تقدمها.
 
تجدر الإشارة إلى أن نحو 20% فقط من سكان أوروبا الشرقية يستخدمون الإنترنت بانتظام مقارنة مع ما يزيد على نصف سكان أوروبا الغربية.

المصدر : رويترز