سيجري فريق المحطة الفضائية 41 تجربة (رويترز-أرشيف)
عادت المركبة الفضائية الروسية سويوز إلى الأرض اليوم الأحد حسبما أورده المركز الروسي للرحلات الفضائية.

 

وهبطت المركبة التي تقل رائدي الفضاء الروسيين غينادي بادالكا ويوري شارغين والأميركي مايكل فينك فجرا في سهول كزاخستان. 


وقد انفصلت المركبة سويوز تي.إم.إي-4 بعد أن أبدل الرائدان بادالكا وفينك اللذان كانا في المحطة منذ أبريل/نيسان بالروسي ساليجان شاريبوف والأميركي ليروي شياو اللذين سيبقيان 180 يوما في الفضاء لإجراء تجارب. 

 

واستعاد الفنيون الصناديق التي تحتوي على نتائج التجارب العلمية التي أجريت في مدار الكرة الأرضية من المركبة سويوز.

 

وسيقوم الفريق الجديد للمحطة الفضائية الدولية بإجراء 41 تجربة علمية وطبية وبيولوجية وتقنية, منها واحدة مخصصة للقاح ضد الإيدز.

 

وسيخرج رائدا الفضاء مرتين إلى الفضاء في ديسمبر/كانون الأول وفي فبراير/شباط لإعداد التحام المحطة الفضائية بالشاحنة الفضائية الأوروبية إي.تي.في العام المقبل.

 

وتعد مركبات الفضاء الروسية الوسيلة الوحيدة لإرسال الأطقم والإمدادات إلى محطة الفضاء الدولية منذ فبراير/شباط 2003 بعد أن أوقفت وكالة الفضاء الأميركية ناسا إطلاق أسطول مركباتها إلى الفضاء بعد كارثة تحطم المكوك كولومبيا فوق تكساس ومقتل رواده السبعة.



المصدر : وكالات