القمر تيتان وهو محاط بالضباب (الفرنسية)
نقلت سفينة الفضاء كاسيني التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" بيانات وصورا من القمر تيتان الذي يدور في فلك كوكب زحل، متيحة نظرة عن قرب لهذا القمر الغامض الذي لم يره البشر من قبل.
   
وأرسلت كاسيني الصور إلى أجهزة الاستقبال التابعة لناسا في مدريد بإسبانيا اليوم وأظهرت الصور القمر وهو مغطى بالضباب.
   
واقتربت سفينة الفضاء حتى مسافة 745 كلم من تيتان، وهي أصبحت أقرب بـ300 مرة عما وصلت إليه الرحلة الأولى لكاسيني في يوليو/تموز الماضي.
  
وقال بيتر بوون مدير مشروع كاسيني "إنه لأمر مثير نظرا لأن القمر تيتان محاط بغلاف جوي سميك، سيكون أمرا في غاية الإثارة معرفة ما يجري على سطحه".
 
وقال تشارلز إيلتشي مدير معمل الدفع النفاث إن السفينة تحمل 12 آلة علمية بما في ذلك مقاييس للطيف وكاميرات تصوير تعمل بالأشعة تحت الحمراء ورادار صمم خصيصا لاختراق الغلاف الجوي الكثيف للقمر تيتان "والكشف عن عالم جديد بأكمله" على حد قوله.

وتحمل المركبة أيضا مسبارا خاصا بوكالة الفضاء الأوروبية يدعى "هويجينس" وسيهبط على سطح تيتان بنهاية العام الحالي لجمع بيانات عن القمر الغامض.

ومرت هذه الرحلة التاريخية بالقمر تيتان أمس، إلا أن كاسيني لم تستطع جمع وإرسال البيانات في نفس الوقت مما حدا بالعلماء في معمل الدفع النفاث التابع لناسا في باسادينا بولاية كاليفورنيا للانتظار لساعات لرؤية أي صور.

وكانت أولى الصور الخاصة بتيتان غير واضحة، وقال العلماء إنهم يتوقعون وصول صور أفضل في وقت لاحق.
 
ويعتبر القمر تيتان الذي يفوق حجمه حجم كوكبي بلوتو والمريخ، هو الوحيد المعروف الذي يوجد له غلاف جوي.
 
ويعتقد وجود محيطات تحوي غازي الميثان والإيثان السائلين على سطحه المتجمد إضافة إلى غلاف جوي غني بالنتروجين. الأمر الذي يساعد في إماطة اللثام عن كيفية نشأة الغلاف الجوي للأرض.
   
وتعد هذه الرحلة التي جرت أمس واحدة من 45 رحلة مخططة لكاسيني ضمن مهمة ستستغرق أربعة أعوام لاستكشاف زحل والأقمار التي تحيط به.


المصدر : رويترز