يأمل العلماء أن تكشف سويفت أسرار انفجارات غاما والثقوب السوداء (الفرنسية) 

أطلقت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) مركبة فضائية لتتبع واستكشاف الانفجارات الكونية الغامضة لأشعة غاما.

 

ويأمل العلماء أن تكتشف المركبة وتحمل اسم سويفت السر الكامن وراء انفجارات أشعة غاما والتعرف على الثقوب السوداء وأصل الكون خلال مهمته التي تستغرق ثلاثة عقود.

 

وبعد أن تتتبع سويفت انفجارات أشعة غاما لسنة أو اثنتين ستعمل على رصد الظواهر الكونية الأخرى.

 

وقالت ناسا إن المركبة الفضائية التي بلغت تكلفتها حوالي 250 مليون دولار مزودة بثلاثة تلسكوبات.

 

وتشارك إيطاليا وبريطانيا في مشروع سويفت التي أطلقت من قاعدة كيب كانفرال بولاية فلوريدا الأميركية.

  

وتأخرت عملية الإطلاق لعدة أسابيع جراء الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة، ولعطل فني ألم بقاعدة الصاروخ الذي كان مقررا أن يحمل سويفت إلى الفضاء الخارجي.

 

يذكر أن انفجارات غاما تستغرق جزءا فقط من الثانية بيد أنها تطلق طاقة تزيد على تلك التي تنجم عن أشعة الشمس خلال مليارات السنين.

 

ويعتقد علماء ناسا أن هذه الانفجارات يمكن أن تكون مرتبطة بالثقوب السوداء وأنها قد تتكون عندما يتصادم نجمان نيوترونيان، غير أنهم يبقون الاحتمالات ولا يستبعدون أن تكون ظاهرة كونية فائقة أخرى هي السبب وراء هذه الانفجارات العملاقة.

المصدر : وكالات