أقمار ناسا ستراقب الأرض بغرض الحماية (الفرنسية)
أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أنها بصدد المساهمة في عمل مسح شامل لكوكب الأرض بغرض حمايته.
 
وقد وقعت ناسا واتحاد الحماية العالمي اتفاقية تهدف إلى الإفادة من نظام الأقمار الصناعية التابعة للوكالة في مراقبة التغيرات في البيئة الكونية أملا في الحفاظ على كوكب الأرض.
 
وقال قاسم أسرار نائب مدير الوكالة للعلوم إن مهمة ناسا ترمي إلى إدراك وحماية كوكب الأرض واستخدام إمكانياتها الخاصة بالمراقبة الفضائية لخدمة الإنسانية، مضيفا أن الطريقة المثلى لذلك هي "فهم المتغيرات التي تطرأ على كوكبنا وما هي عواقب ذلك على أطفالنا".

وذكر اتحاد الحماية العالمي -الذي يعتبر أكبر مظلة بئية في العالم- أن تكنولوجيا الاستشعار عن بعد ستحدث ثورة ملفتة في الصراع من أجل حماية البيئة.
 
وكان المدير العام للمجموعة أشيم شتاينر قال إن استخدام المعلومات المفيدة في نطاق البيئة والحماية سينطوي على أهمية كبيرة.
 
وستركز الأقمار الصناعية الموجودة في المدار والبالغة 30 قمرا على مراقبة التغيرات الطبيعية وما نجم من صنع الإنسان حول العالم ومن ثم تقييم تأثيرها، وفقا لما قاله أسرار.
 
ومن المتوقع أن تقوم الأقمار بالكشف عن السلالات غير المعروفة من النباتات والحيوانات وإبراز بعض سلوكياتها وطباعها، حيث قال أسرار إن هناك قرابة 30 مليون من سلالات النبات تم تحديد مليونين فقط منها "ولدينا معرفة بطبائع نوع من كل عشرة".


المصدر : رويترز