قامت أم نيوزيلندية في حادثة غريبة بإرضاع كلبها الصغير "لتؤاخي" بينه وبين مولودتها ليحميها في الكبر. 
 
ونقلت وكالة أنباء نيوزيلندا عن الأم كورا توماناكو قولها إنها بدأت ترضع كلبها وهو من فصيلة التريار بعد أن فطمت ابنتها.
 
وأوضحت أنها لم تكن تريد إضاعة حليبها "هباء" فأرضعت كلبها المدلل "هني بوي" وأشارت إلى أنها كانت ترضع الكلب مرتين يوميا على مدى الأسبوع الماضي لكنها ستفطمه خلال ستة أسابيع.
 
ويبلغ عمر طفلة توماناكو الآن شهران ونصف وتتغذى على حليب الأطفال. وتقول الأم إنها أرادت من خلال هذه التجربة تربية الكلب مع ابنتها "ليحميها في الكبر".   

المصدر : رويترز