المقاتلون الشيشان يعيدون تشغيل موقعهم الإلكتروني
آخر تحديث: 2004/11/26 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/26 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ

المقاتلون الشيشان يعيدون تشغيل موقعهم الإلكتروني

سمير شطارة- أوسلو
المقاتلون الشيشان أكدوا تحديهم الضغوط الروسية (الفرنسية-أرشيف)
أعاد المقاتلون الشيشان تشغيل موقعهم على الإنترنت بعد إقفاله نتيجة للضغوط التي مارستها الحكومة الروسية على عدة دول وشركات تستضيف الموقع على خلفية أحداث مدرسة بيسلان التي راح ضحيتها 239 رهينة معظمهم من الأطفال.

وقالت مصادر شيشانية مطلعة للجزيرة نت إن الأجهزة الأمنية الروسية قامت بالضغط على حكومة فنلندا المضيفة للموقع والحكومة الليتوانية التي تعمل إحدى شركاتها الفنية على تشغيله لغلقه, بعد أن أعلن المقاتلون الشيشان مسؤوليتهم عن حصار مدرسة بيسلان بجمهورية أوسيتيا الشمالية في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أنه نتيجة للضغوط الأمنية قامت الشركة الفنلندية التي كانت تستضيف موقع المقاتلين الشيشانيين بإغلاقه بعد شهر من أحداث بيسلان أي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ومن جانبه أوضح الصحافي الفنلندي تابيو للجزيرة نت أن الموقع التابع للمقاتلين الشيشانيين يستضيفه "سيرفر" يتبع شركة "مشتركة" سويدية فنلندية، وفتح الموقع باستضافة برنامج سويدي لتشغيل الحاسوب، وهناك نسخة احتياطية في فنلندا. وأضاف تابيو أن الصفحة تعد وتنتج بمسؤولية بعض الأشخاص في جورجيا, بينما يتم التسويق في تركيا.

وأكد ميخائيل ستورشو -وهو رجل أعمال فنلندي استأجر البرنامج المشغل للموقع الشيشاني- خلال اتصال أجرته معه الجزيرة نت أنه قرر تبني المشروع بعد تأكده من خلوه من أي عوائق قانونية، وأن المسألة منوطة بنظام الأعمال والمشاريع التجارية، معتبرا أن الموقع قانوني ويخلو من كل الشوائب, وقال إنه ليس مسلما ولكنه يعمل بكل قناعة كما تعمل الجزيرة لإيضاح الصورة الحقيقة، على حد تعبيره.

واستشهد رجل الأعمال الفنلندي بأن الكثيرين لا يعلمون بحقيقة ما يجري في العراق لولا تغطية الجزيرة التي وصفها بالمحايدة والجريئة, قائلا إن ما يقوم به هو نوع من هذا القبيل.

وكان الزعيم الشيشاني شامل باساييف قد تبنى في بيان نشر على الإنترنت -وهو ما سبب لاحقا غلق الموقع- عملية احتجاز أكثر من ألف رهينة في مدرسة في بيسلان بأوسيتيا الشمالية والتي راح ضحيتها مئات من الأشخاص عقب اقتحام الجيش الروسي المدرسة.



_______________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة