ضومط كامل يعرض عينات من الجراد الذي وصل لبنان (الفرنسية)
غزت أسراب الجراد أماكن
من لبنان ومصر وقبرص والمغرب.

 

ففي لبنان ظهرت أسراب الجراد الأحمر الصحراوي للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الأولى بدون أن تشكل خطرا على المزروعات أو البيئة وفق ما أكد الخبراء وذلك بسبب انقضاء فترة الصيف.

 

وأكد الدكتور ضومط كامل عضو مؤسسة خبراء حماية الصحة والبيئة العالمية التي تشرف على عملية المكافحة في ساحل جبيل المهاجم من قبل الجراد، أنه تم القضاء على 95% من الأسراب.

 

وفي القاهرة أعلنت وزارة الزراعة المصرية حالة الإنذار القصوى في صفوف فرق المراقبة التابعة لها بعد ظهور أسراب الجراد شمال غرب البلاد وتحديدا في مدينة السلوم القريبة من الحدود مع ليبيا.

 

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يجتاح فيها الجراد الأراضي المصرية بعد أن اجتاح دولا أخرى شمال وغرب أفريقيا منذ بضعة أشهر.

 

وفي واقعة نادرة، غزت أسراب الجراد قبرص أمس مما أدى إلى تفشي الفزع بين المزارعين الذين سارعوا إلى المبيدات الحشرية لحماية محاصيلهم.

 

ويعتقد أن أسراب الجراد قد انتشرت بالجزيرة مع الرياح القادمة من شمال أفريقيا واجتذبها طقس حار غير معتاد في هذا الوقت من العام وبعض الأمطار الغزيرة.

 

ومن جهة أخرى، منحت الحكومة الهولندية المغرب أمس مساعدة مالية لمكافحة الجراد الذي بدأ بزحفه نحو بعض المناطق الجنوبية.

 

وكانت أسراب كثيفة من الجراد قد غزت منطقة سوس في الجنوب المغربي الأسبوع الماضي قادمة من موريتانيا ومالي والنيجر والسنغال.



المصدر : وكالات