مناهضو الثقافات المغايرة يعتبرون البرقع "رمزا للموت"

أدى لبس امرأة للبرقع في مدينة تقع شمال إيطاليا إلى جدل بين مصمم الأزياء الإيطالي الشهير جورجيو أرماني ومناهضي ملابس أصحاب الثقافات الأخرى.
 
واستغرب أرماني في حديث نشرته الصحف الإيطالية أمس أن يحكم على المرأة التي لم يعرف جنسيتها أو ديانتها بدفع غرامة مالية بسبب لبسها البرقع.
 
وقال "إن علينا احترام ثقافات الآخرين والقبول بالعيش مع المختلفين عنا"، معتبرا أن لبس البرقع موضة لدى بعض المجتمعات.
 
وأضاف أن الادعاء بأن لبس البرقع يسهل القيام بعملية "إرهابية" أمر مضحك وسخيف، مشيرا إلى أنه يمكن حمل المتفجرات بدون غطاء للوجه أو الرأس.
 
وكان أحد أعضاء منظمة شمالية متطرفة قال إن "البرقع رمز للموت"، مذكرا بأن النساء اللاتي شاركن في هجمات "إرهابية" في روسيا كن يلبسن خمار الوجه.

المصدر : أسوشيتد برس