تأمل البرازيل في فوز أولغا بجائزة الأوسكار القادمة (رويترز-أرشيف)
وقع اختيار وزارة الثقافة البرازيلية على فيلم "أولغا" للمنافسة على جائزة الأوسكار الأميركية عن أفضل فيلم أجنبي عام 2005.
 
وتم اختيار الفيلم الذي يتناول قصة حقيقية لامرأة يهودية طردت من البرازيل لتموت بألمانيا في فترتها النازية، من بين أكثر من عشرة أفلام أخرى.
   
ويحكي الفيلم قصة أولغا بناريو (1908-1942) الناشطة اليسارية التي تزوجت من الشيوعي البرازيلي لويس كارلوس بريستس الذي قاد محاولة انقلاب فاشلة.
 
وطردت أولغا من البرازيل إلى ألمانيا مسقط رأسها حيث لقيت حتفها داخل معسكر اعتقال نازي.
   
وكان فيلم "كاراندرو" الذي تجري أحداثه داخل سجن في ساو باولو قد مثل البرازيل العام الماضي في فئة أفضل فيلم أجنبي، ولكن الفوز لم يكن حليفه.
   
ومع ذلك فقد حظيت الأفلام البرازيلية باعتراف دولي متزايد في السنوات الأخيرة.
 
يذكر أنه سيتم ترشيح خمسة أفلام أجنبية في نهاية المطاف للتنافس على نيل جائزة الأوسكار، في حفل توزيع الجوائز الذي سيقام في السابع والعشرين من فبراير/شباط القادم في مدينة لوس أنجلوس الأميركية.

المصدر : رويترز