رائدا الفضاء الأميركي مايكل فينك والروسي غينادي بادالكا يقومان بتحضير المحطة الدولية للالتحام (رويترز)

أعلن مركز مراقبة الرحلات الفضائية -كما نقلت عنه وكالة إيتار تاس- أن الطاقم الروسي الأميركي للمحطة الفضائية الدولية نفذ طلعة ناجحة إلى الفضاء استمرت أكثر من خمس ساعات ليل الجمعة السبت.

وقام رائدا الفضاء الأميركي مايكل فينك والروسي غينادي بادالكا بتحضير المحطة الفضائية الدولية استعدادا لالتحام مركبة التموين الأوروبية "جول فيرن" المرتقب خلال أشهر. كما قاما بإشغال على المركبة الروسية "زفيزدا" وفق المصدر نفسه.

وكان طاقم المحطة الفضائية الدولية اضطر لاختصار خروجه إلى الفضاء في فينك وغينادي بادالكا في أكتوبر/ تشرين الأول. وسيغادرون إلى المحطة الفضائية الدولية على متن المركبة الروسية "سويوز تي إم إيه-5" من منصة بايكونور في كزاخستان.

المصدر : الفرنسية