علماء ناسا يكتشفون طريقة للتنبؤ بالجفاف
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

علماء ناسا يكتشفون طريقة للتنبؤ بالجفاف

التنبؤ بالفيضانات أو الجفاف من خلال حالة التربة (رويترز -أرشيف)
يعتقد خبراء المناخ في إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أنهم اكتشفوا أسلوبا للتنبؤ بموجات الجفاف والفيضانات قبل أشهر من حدوثها.

وقالت دورية نيو ساينتس إن مركز (غودارد سبيس فلايت) لرحلات الفضاء التابع لناسا ومقره ولاية مريلاند رصد مجموعة مناطق في منتصف القارات يمكن أن يمثل التغير في نسبة رطوبة التربة فيها مؤشرا على موجات جفاف أو فيضانات قادمة.

ونقلت عن راندال كوستر من ناسا قوله "في هذه المناطق توجد صلة قوية بين رطوبة التربة ومعدل التكثف".

وتقول النظرية إن المياه التي تتبخر من التربة مصدر رئيسي لتكوين السحب والمطر، وبالتالي فكلما كانت التربة أكثر جفافا زادت احتمالات حدوث جفاف والعكس صحيح.

ووجد الباحثون أن منطقة الساحل عند الأطراف الجنوبية لمنطقة الصحراء في أفريقيا وشمال الهند ومنطقة غريت بلينز في أميركا الشمالية مناطق مراقبة جيدة بشكل خاص.

وقالت الدورية إن علامات مماثلة من المحيطات معروفة بالفعل "وعلى سبيل المثال فإن ظاهرة النينو التي تشوه أنماط الرياح وهطول الأمطار في أنحاء العالم يسبقها بأشهر تغير في درجات حرارة مياه البحر شرق المحيط الهادي".

يذكر أن التنبؤ بهذه الظواهر قبل حدوثها بأكثر من أسبوع كان حتى الآن مستحيلا لصعوبة التكهن بأحوال الطقس.

المصدر : رويترز