سقوط كبسولة فضائية في الصحراء
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

سقوط كبسولة فضائية في الصحراء

الكبسولة تحمل أول مادة من الفضاء تنقل إلى الأرض منذ سبعينيات القرن الماضي (الفرنسية)

سقطت كبسولة فضائية تحمل جزيئات شمسية في صحراء ولاية يوتا الأميركية قبل الإمساك بها في الجو بعد مهمة استغرقت ثلاث سنوات لدراسة نشأة النظام الشمسي.

وقال مسؤول في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن سفينة الفضاء جنيسيس أطلقت الكبسولة الأسطوانية الشكل التي تحوي غبارا شمسيا وفقا للمقرر، لكن مظلة الكبسولة لم تنفتح وهوت الكبسولة بسرعة كبيرة على صحراء يوتا.

ولم يعرف بعد ما إن كان الإناء الذي يحوي الغبار الشمسي داخل الكبسولة نجا من صدمة السقوط أم لا.

وكان اثنان من الطيارين الذين يؤدون اللقطات الخطرة في أفلام هوليود في الجو سعيا لاستعادة الكبسولة، لكن مهمتهما ألغيت عندما تبين أن مظلة الكبسولة لم تنفتح.

ويحمل الإناء في الكبسولة أيونات شمسية بعضها لا يتعدى وزنه وزن بضع حبيبات من الرمل.

وهذه هي أول مادة من الفضاء تنقل إلى الأرض منذ أن أحضرت مركبات أبولو الأميركية ولونا السوفيتية صخورا من القمر في سبعينيات القرن الماضي.

المصدر : رويترز