رجل في أحد شوارع طوكيو يرتدي السترة المبردة (الفرنسية)

لاقت سترات وقمصان مجهزة بمراوح كهربائية صغيرة للتبريد رواجا كبيرا في الأسواق اليابانية خصوصا بين العمال الذين يعملون في أوساط حارة على الرغم من أنها مازالت نماذج في طور التجربة.

وقال صاحب هذا الاختراع وهو مهندس من شركة "سوني" يدعى هيروشي إيشيغايا إنه باع حتى الآن 3500 قميص و3000 سترة بعد عرضها على شبكة الإنترنت.

وتباع السترات والقمصان -المصنوعة من النايلون والمجهزة بمروحتين تعملان بالبطارية وتوجهان الهواء إلى داخل الثوب- بـ 9900 ين (حوالي 90 دولارا) للقطعة الواحدة وهناك طلب كبير عليها من قبل مئات المؤسسات التجارية.

وأوضح المهندس أنه اعتقد في البداية أن الأشخاص الذين يحبون الأشياء الغريبة هم من سيشتريها لكن الألبسة التي عرضها -وخصوصا لباس العمل من السترات- هي التي لقيت رواجا كبيرا.

وأشار إلى أنه نبه الزبائن إلى أن هذه الثياب ليست سوى نماذج لم توضع عليها اللمسات الأخيرة لكنهم مع ذلك أرادوا شراءها، موضحا أن مؤسسات الورش البحرية هي الأكثر اهتماما بالثياب المكيفة.

المصدر : الفرنسية