اكتشاف الهرمون المرتبط بالشجاعة لدى إناث الفئران
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

اكتشاف الهرمون المرتبط بالشجاعة لدى إناث الفئران

لا يزال البحث جاريا عن أدوية تقاوم الاكتئاب

وليد الشوبكي

اكتشف باحثون من جامعة ويسكونسن الأميركية الصلة بين انخفاض مستوى أحد الهرمونات في الدم لدى إناث فئران التجارب وبين شجاعة تلك الفئران في الدفاع عن أبنائها ضد الذكور الذين يُغيرون عليها.

ورد ذلك في دراسة نشرت في عدد أغسطس/ آب من مجلة "علم الأعصاب السلوكي" (Behavioral Neuroscience).

ففي مواقف التوتر أو الخوف تفرز الغدة النخامية في الدماغ هرمون CRH المحفز لإفراز الكورتيكوتروبين الذي يضع الجسم في حالة استعداد تام بتنشيط عدة هرمونات تقوم بعدد من الوظائف كرفع مستوى السكر في الدم. كما يؤدي CRH إلى تغذية الشعور بالقلق والخوف. وقد لوحظ أن ارتفاع نسبة CRH في الدم يسبب ظهور أعراض الاكتئاب في القوارض والبشر على حد سواء.

ولعل ذلك هو سبب الاستقرار النفسي والانفعالي للإناث خلال فترة الإرضاع حيث تقل نسبة هرمون CRH في أجسامهم بصورة واضحة ولفترة طويلة.

ودفع ذلك الدكتور ستيفن غامي قائد فريق بحث جامعة ويسكونسن إلى إجراء التجارب لاستكشاف العلاقة بين استبسال إناث الفئران في الدفاع عن أبنائهن ضد الذكور الذين يُغيرون عليها وبين مستوى هرمون CRH.

فقد قام فريق البحث بحقن أدمغة ثلاث مجموعات من إناث الفئران (خلال فترة الإرضاع) بثلاثة مقادير متفاوتة من هرمون CRH، ثم أدخلت مجموعة من ذكور الفئران إلى قفص كل مجموعة. وكانت النتيجة أن فئران الإناث اللاتي تلقين أقل جرعة من هرمون CRH كن أكثر شراسة في مهاجمة الذكور دفاعا عن أبنائهن بمعدل 20 هجوما في 45 ثانية. أما المجموعتان اللتان تلقيتا جرعات أعلى من الهرمون فكانت استجاباتها أبطأ وهجوماتها على الذكور أقصر وأقل حدة.

وقد ذكر الدكتور غامي أن المستويات المنخفضة من هرمون CRH ربما تكون ضرورية للحفاظ على السلوك الحمائي الذي تقوم به الأمهات للحفاظ على حياة أبنائها. كما أشار إلى أن ارتباك مستوى ذلك الهرمون في البشر قد يكون هو السبب وراء حالات الاكتئاب التي تصيب بعض الأمهات عقب الولادة مباشرة.

يذكر أن عدة شركات دواء تعمل الآن على تطوير مثبطات لمستقبلات هرمون CRH لعلاج أعراض القلق والاكتئاب التي تنتج عن خوض البشر تجارب حياتية صعبة أو مؤلمة.

ولكن الدراسات التي أجريت على الحيوانات تشير أولا إلى أن تأثير هرمون CRH يتفاوت من الإناث للذكور. كما أن التحكم في أعراض القلق أو الاكتئاب ليس بهذه السهولة لأن هرمون CRH يتحكم في العديد من الوظائف الحيوية الأخرى مثل التمثيل الغذائي للجلوكوز، ومن ثم فإن تثبيط CRH بغير تبصر بالعواقب ربما يؤدي إلى الضرر أكثر من النفع.
_________________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة