الهواتف المحمولة تضاعف احتمال الإصابة بأورام حميدة بالدماغ
آخر تحديث: 2004/10/29 الساعة 04:48 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/29 الساعة 04:48 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/16 هـ

الهواتف المحمولة تضاعف احتمال الإصابة بأورام حميدة بالدماغ

قال باحثون سويديون إن استعمال الهواتف المحمولة لعشر سنوات أو أكثر يضاعف احتمال الإصابة بنوع من الأورام الحميدة في الدماغ.
 
وأجرى فريق بحث من معهد كارولينسكا بالسويد دراسة -نشرت في العدد الأخير من مجلة "علم الأوبئة" (Epidemiology)- على مجموعة من 148 شخصا مصابا بمرض ورم العصب السمعي (acoustic neuroma)، وهو المرض الذي ينمو فيه ورم حميد في العصب السمعي الذي يصل بين الأذن والمخ. ويبلغ معدل الإصابة بهذا المرض 1 من كل 100 ألف شخص.
 
وشمل البحث أيضا "مجموعة تحكم" للضبط والمقارنة مكونة من 604 أشخاص من غير المصابين.
 
ووجد الباحثون أن 14 شخصا من المصابين كانوا يستخدمون الهاتف المحمول بصورة منتظمة طوال السنوات العشر الماضية مقارنة بـ29 شخصا من غير المصابين كانوا يستخدمون الهواتف المحمولة لفترة مماثلة. ويعني ذلك -إحصائيا- أن احتمال الإصابة بالمرض تضاعف نتيجة استخدام الهواتف المحمولة.
 
كما لوحظ أيضا أن ورم العصب السمعي كان  يظهر غالبا في الجهة التي تقع فيها الأذن التي اعتاد الفرد أن يستخدم الهاتف المحمول معها.
 
ورغم أن هذه الدراسة قد أجريت على عدد محدود من الأشخاص نسبيا، وأنه لا تزال الحاجة قائمة لمزيد من الدراسات للتيقن من صحة النتائج، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الإشارة بوضوح لدور استعمال الهواتف المحمولة في زيادة احتمال الإصابة بالأورام.
 
وتأتي هذه الدراسة من معهد كارولينسكا السويدي ضمن مشروع بحث موسع يسمى "إنترفون"، تم تدشينه عام 1998، ويشمل 13 دولة، وتنسق فيما بينها وكالة أبحاث السرطان (بمدينة ليون بفرنسا) التابعة لمنظمة الصحة العالمية.
 
ويهدف البرنامج إلى بحث وتقصي أي آثار ضارة صحيا على الأشخاص الذين يستخدمون الهواتف المحمولة نتيجة التعرض للمجالات الكهرومغناطيسية المنبعثة من تلك الهواتف.
 
وتوشك معظم المراكز البحثية في الدول المشاركة في المشروع البحثي على الانتهاء من دراساتها، وينتظر أن تعلن نتائج هذا المشروع البحثي خلال الأشهر الأولى من 2005.
______________________
الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة