تحطم المجس الفضائي جنسيس
آخر تحديث: 2004/10/23 الساعة 23:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/23 الساعة 23:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/10 هـ

تحطم المجس الفضائي جنسيس

المجس الفضائي الأميركي تحطم بسبب خلل في المفاتيح (الفرنسية-أرشيف)
قالت وكالة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" إن مشكلات بمفاتيح المجس الشمسي "جنسيس" ربما حالت دون فتح مظلته مما أدى إلى سقوطه وتحطمه في صحراء ولاية يوتا.
 
وقالت الوكالة في بيان لها إن المحققين في حادث تحطم المجس الذي سقط في الثامن من سبتمبر/أيلول الماضي يعتقدون أن أحد الأسباب المرجحة يتمثل في عيب في تصميم مفاتيح الجاذبية على متن المركبة الفضائية.
 
وأشارت إلى أن وظيفة هذه المفاتيح هي رصد عملية كبح السرعة الناتجة عن دخول المركبة بأقصى سرعتها إلى المجال الجوي للأرض ثم البدء في العد التنازلي لفتح مظلتها.
 
وكانت المركبة في مهمة لجمع جسيمات شمسية مشحونة أو شرائح رقيقة والعودة بها إلى الأرض لفحصها.
 
وكان يعتقد أن هذه الشرائح هشة بشكل تطلب الإعداد لهبوط المركبة بمظلة وبمساعدة طائرة هليكوبتر لتجنب التعرض لأي ارتجاج عند الوصول إلى الأرض، لكن المظلة لم تفتح مما أدى إلى اندفاع جنسيس إلى الأرض بسرعة 230 كيلومترا في الساعة وتحطمها في الصحراء.
 
لكن العلماء تمكنوا من استعادة أجزاء من الشرائح كانت موجودة بخمسة ألواح شمسية تحمل عينات من الذرات والأيونات من رياح شمسية تم تجميعها أثناء مهمة جنسيس التي استغرقت قرابة الثلاث سنوات في أغوار الفضاء، وأرسلت العينات إلى مركز جونسون للفضاء في هيوستون لتحليلها.
 
وأضافت ناسا في بيانها أن لجنة تحقيق تسعى إلى دراسة كل الأسباب المحتملة للحادث وتتوقع الانتهاء من عملها في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني.


المصدر : رويترز