تأمل أسر المتوفين بسارس تعويضات من الحكومة (رويترز-أرشيف)
بدأ القضاء الصيني تحقيقا حول وفيات مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) التي سجلت العام الماضي في هونغ كونغ.
 
ويعتبر هذا التحقيق الأول من نوعه حيث سيقوم طبيب شرعي بدراسة ملفات ستة من العاملين في القطاع الطبي توفوا بالمرض.
 
وقد يمكن التحقيق أسر المرضى الذين توفوا –ويبلغ عددهم 299 شخصا- طلب تعويضات من الحكومة.
 
وأصيب 1755 شخصا بهذا المرض في هونغ كونغ بينهم 240 من العاملين في القطاع الطبي.
 
وظهر سارس للمرة الأولى في جنوب الصين أواخر عام 2002 وانتشر منها حول العالم حيث أصيب به 8000 شخص في نحو 30 دولة، وتسبب في إلحاق خسائر جسيمة بصناعة الطيران والسياحة وفي وفاة نحو 800 شخص.

وأعلنت الصين -التي كانت الأشد تضررا بعد أن أخفت انتشار المرض في مراحله الأولى- انتصارها على الوباء في يوليو/ تموز 2003.

المصدر : الفرنسية