كتاب يشكك في نسب العائلة المالكة بالنرويج
آخر تحديث: 2004/10/20 الساعة 19:25 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/20 الساعة 19:25 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/7 هـ

كتاب يشكك في نسب العائلة المالكة بالنرويج

الأمير هاكون ولي عهد النرويج خلال حفل زفافه في أبريل الماضي  (رويترز-أرشيف)
ألقى كتاب جديد بظلال من الشك على الخط الوراثي للعائلة المالكة في النرويج، وقال إن الملك الراحل أولاف ربما يكون ابن طبيب إنجليزي حاول أن يساعد في إخفاء حقيقة عقم العائلة المالكة.

ويعتقد المؤلف تور بومان لارسن أن الملكة ماود أم الملك أولاف لقحت 
صناعيا ربما دون علمها بحيوانات منوية من طبيبها السير ليكينج أو من نجل هذا الطبيب. 

وأولاف الذي توفي عام 1991 هو والد الملك هارولد الخامس عاهل النرويج الحالي, وكان رمزا للمقاومة أثناء الاحتلال النازي للبلاد وكان ملقبا بملك الشعب بسبب أسلوبه غير الأرستقراطي.

وظلت الملكة ماود حفيدة الملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا وزوجها الملك هاكون دون أطفال لمدة ست سنوات حتى ولد أولاف في الثاني من يوليو/تموز عام 1903.

وقال بومان لارسن في مؤتمر صحفي أمس إنه في الوقت الذي كان من المفترض أن يحدث التلقيح بشكل طبيعي كان الملك هاكون على متن سفينة حربية في الدانمارك بينما الملكة ماود في مستشفى بإنجلترا.
 
ولم يكن التخصيب الصناعي شائعا في ذاك الوقت لكنه لم يكن مجهولا لدى الأطباء. وقال بومان إنه خلال الأشهر العشرة التي سبقت ميلاد أولاف لم ير هاكون وماود كلاهما الآخر سوى مرة واحدة.
 
وفي تعليق نادر قال القصر إنه ليس لدى الملك أي معلومات تشير إلى أن الملك أولاف ليس ابن الملك هاكون. وقال متحدث باسم العائلة المالكة في النرويج إن للمؤلفين الحق في نشر وجهة نظرهم في التاريخ.

واعتمد المؤلف في كتابه الذي يحمل عنوان "الشعب" على البحث في المحفوظات الأرشيفية من موسكو إلى قلعة وندسور مقر العائلة البريطانية المالكة غربي لندن.


المصدر : رويترز