توصل علماء الفلك بعد سنوات من البحث إلى اكتشاف توأم لكوكب الشمس يوجد في الطرف الأيسر لبرج العقرب يبعد عن كوكب الأرض بما يصل إلى 46 سنة ضوئية.

واتفق العلماء على أن توأم الشمس هو سكوربي 18 وهو ضمن مجموعة برج العقرب وأن للكوكبين عدة نقاط مشتركة تتعلق بالعمر والكتلة والقطر.

وقد ظل العلماء يبحثون عن نجوم كالشمس لأن العثور على توأم للشمس يعني افتراضا وجود كواكب مثل كوكب الأرض تدور حولها وتكون بدورها أماكن محتملة لوجود حياة أخرى في الفضاء الكوني.

وركز علماء الفلك في إطار بحثهم عن توأم للشمس بصرهم بشكل خاص على سكوربي 18 منذ عام 1997 حين رأوا فيه توأما محتملا للشمس.

وقد شرح فريق من جامعة فيلانوفا في بنسلفانيا أمس الثلاثاء أوجه الشبه بين الاثنين حيث أوضحا أن عمريهما واحد تقريبا (يتراوح بين أربعة وخمسة مليارات عام) وكتلتاهما متماثلتان تقريبا ونصف قطريهما ودرجة حرارة سطحيهما أيضا. كما أن كلا منهما يستغرق نفس الوقت تقريبا في الدوران على نفسه وهو 25 يوما تقريبا.

وقال إدوارد غوينان من فريق البحث خلال اجتماع لرابطة علماء الفلك الأميركيين في أتلانتا إن هناك قدرا من الطرافة في العثور على توأم للشمس لكن هناك قيمة علمية مؤكدة في العثور على توأم محتمل للشمس تكمن في إظهار أنه ليس فريدا من نوعه ويمكن أن يكون له أشباه.

المصدر : رويترز