صورة التقطها المسبار مارس إكسبرس (الفرنسية)
أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية أن المسبار "مارس إكسبرس" رصد وجود مياه على شكل جليد في القطب الجنوبي لكوكب المريخ.

وقال فيتوريو فورميسانو أحد علماء وكالة الفضاء الأوروبية المسؤولين عن مهمة المسبار "حددنا وجود مياه على شكل جليد في القطب الجنوبي للمريخ".

جاء ذلك في حديث خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة في مركز المراقبة في دارمشتات بألمانيا تطرق فيه إلى النتائج العلمية الأولى لهذه المهمة التي تجري في مدار المريخ منذ الشهر الماضي.

ويدعم هذا الاكتشاف المؤشرات القوية التي قدمها المسبار أوديسي التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) في مارس/ آذار 2002 والتي تعتقد أن القطب الجنوبي للكوكب يحوي الكثير من المياه المتجمدة.

وقال باحثون في ذلك الوقت إن هذا الكشف قد يعني أيضا وجود حياة على الكوكب الأحمر، وهو يفسر بالتأكيد أين ذهبت بعض المياه عندما تحول المريخ من كوكب دافئ مطير إلى صحراء باردة جافة كما هو عليه الآن.

المصدر : الفرنسية