هكذا سيبدو شكل سبيريت بعد تجهيزها (رويترز)
جهز علماء وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أمس الأحد المركبة سبيريت التي هبطت على سطح المريخ للتجول على أرض الكوكب الأحمر والقيام بالمهمات المطلوبة منها.

وأجرى العلماء تدريبا عمليا للمركبة للقيام بأول جولة لها على المريخ والتقاط صور تفصيلية غير مسبوقة لسطحه الوعر.

وقال العلماء إن سبيريت في يومها السابع بتوقيت المريخ أجرت واحدة من أعقد العمليات الفضائية على الإطلاق بالتحول من شكل الهبوط رباعي الأسطح إلى مركبة تسير على عجلات في حجم عربة الغولف.

ومن المقرر أن تبدأ المركبة بحثا يستمر ثلاثة أشهر عن علامات وجود مياه على سطح الكوكب الأحمر يوم الخميس القادم.

وبينما تعد وكالة ناسا لتجول سبيريت على سطح المريخ، يواصل العلماء دراسة الصخور والتربة التي ستقابلها سبيريت في مسارها عبر آلات التصوير البانورامية التي تبعث بها المركبة وجهاز قياس الطيف.

وقال عالم ناسا جون كالاس إن هذه أول فرصة لاستخدام سطح جهاز الطيف كاملا المكون من 14 لونا ومنها طيف لا يصل إليه مجال العين البشرية.

وصرح كالاس بأن جهاز قياس الطيف يمد العلماء بمعلومات كافية لتحديد نوع الصخور وتكوينها المعدني ومفاتيح أخرى يمكن أن تحسم قضية المياه وإمكانية وجود حياة على سطح الكوكب الأحمر.

من ناحية ثانية يستعد فريق آخر من العلماء لهبوط المركبة أوبورتيونيتي توأم سبيريت على الجانب الآخر من سطح المريخ يوم 22 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وقال عضو فريق علماء مختبر الدفع النفاث مات غلومبيك إن فريق أوبورتيونيتي يتوقع أن تهبط مركبتهم في منطقة منبسطة معتدلة الانحدار من البازلت الرمادي الداكن تختلف عن الصحراء الصخرية المائلة إلى الحمرة التي كشفت عنها كاميرات التصوير البانورامية للمركبة سبيريت.

المصدر : رويترز