أعلنت شركة مايكروسوفت التي تحتل المرتبة الأولى في العالم بين شركات البرمجيات أنها قررت إغلاق كل مواقع الدردشة المجانية على بوابتها "MSN" في 28 دولة بسبب تزايد الهجمات الإباحية بالبريد الإلكتروني.

وأشارت الشركة إلى أن هذه المنتديات أصبحت مرتعا لرسائل الدعاية والإعلان والترويج للجنس. وقال جيف ساتون المدير العام الأوروبي لبرنامج "MSN" لشركة مايكروسوفت إن "مواقع المحادثة الحرة غير آمنة".

واعتبارا من 14 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل ستغلق مايكروسوفت خدمة المحادثة على البرنامج في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأغلب أرجاء أميركا اللاتينية مما سيضطر ملايين من مستخدميها إلى البحث عن منتديات بديلة للنقاش على الإنترنت.

وتقول مايكروسوفت إن المحادثة في هذه المناطق حرة وغير مراقبة مما أدى إلى ظهور عناصر شائنة تغرق المستخدمين برسائل البريد الإلكتروني التي تتركز أساسا على الصور الإباحية وفي بعض الأحيان تمكن المولعين بممارسة الجنس مع الأطفال من التحرش بصغار السن.

وأثار القرار نقاشات حادة بين أنصار حرية التعبير وجماعات مدافعة عن حقوق الطفل ومنافسي مايكروسوفت بشأن الطريقة المناسبة لتنظيم منتديات النقاش على الإنترنت. وقالت مايكروسوفت إنها ستبدأ في تنبيه المستخدمين إلى التغيرات الجديدة في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وسيظل بإمكان مستخدمي هذه الخدمة في المناطق التي ستتأثر بالقرار الدخول على غرف المحادثة لكن عن طريق برنامج مايكروسوفت مسينجر.

وقال ساتون إن هذا القرار استند إلى "خبرة العملاء وحماية الأطفال واستثمارنا الرئيسي في تطوير برنامج MSN مسينجر".

المصدر : وكالات