ذكرت نشرة الطبيعة اليوم أن مهرة مستنسخة حملتها فرس ولدت في إيطاليا يوم 28 مايو/أيار الماضي بعد حمل استمر 366 يوما.

وقالت النشرة إن هذه المهرة التي أطلق عليها اسم بروميثيا أتت بإنجازين علميين، أولهما أنها أول مهرة مستنسخة في العالم والثاني أنها أثبتت أنه بالإمكان لمهرة أن تولد من فرس هي أمها الوراثية والتي حملت بها.

وعن التقنية التي استخدمها فريق سيزار غالي في معهد لازارو سبالازيني التجريبي في كريمونا, أوضحت النشرة أن العلماء قاموا بصنع أجنة من خلايا جلدية في بويضات أنثوية غير مكتملة النمو نزعت نواتها. وبعد زراعتها وضعت هذه الخلايا في رحم الأم التي أخذت منها أصلا, وهي من نوع يسمى هافلينغر.

وتمكن العلماء من صنع 328 جنينا لم ينجح منها سوى بروميثيا. وأفاد غالي بأن عملية الاستنساخ التي قام بها فريقه كانت فعالة على الرغم من فشلهم في الإبقاء على الأجنة الأخرى في مراحل الانقسام الأولى.

وأثبتت التحاليل التي أجريت للحامض النووي الريبي التطابق في الصفات الوراثية بين الفرس ومهرتها. ويرى العلماء الذين قاموا بهذه العملية أنه أصبح من الممكن الآن توليد مهرة من خيول متفوقة في السباقات وهو أمر لم يكن مطروحا من قبل.

المصدر : الفرنسية