جيولوجي أسترالي يتوقع وجود بؤرة حياة على المريخ
آخر تحديث: 2003/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/7 هـ

جيولوجي أسترالي يتوقع وجود بؤرة حياة على المريخ

قال جيولوجي أسترالي يوم الاثنين إن أفضل مكان للبحث عن آثار للحياة على المريخ يكمن في أبراج جليدية عملاقة تشكلت قرب فتحات بركانية ترسل أبخرة في الغلاف الجوي المتجمد للكوكب الأحمر.

وقال نيك هوفمان (جامعة ملبورن) إن أحدث صور التقطتها سفينة الفضاء "مارس أوديسي" كشفت عن نقاط ساخنة مثيرة للاهتمام يمكن أن تشبه الأبراج الجليدية في القارة القطبية الجنوبية حيث تعيش أشكال من الحياة الميكروبية على الطاقة الكيمياوية.

وأضاف أن هذه النقاط الساخنة يمكن أن توفر مكانا أفضل للعثور على آثار للحياة عن الأخاديد التي يتكهن بعضهم بأن مياها جارية شكلتها.

وقال "لا أعتقد شخصيا أن العثور على حياة احتمال موثوق به لكن بالرغم من ذلك إذا ما وجدنا علامات على وجود حياة على سطح المريخ فإنها ستكون في هذه البقعة".

واستند هوفمان -في دراسة عن احتمالات وجود الأبراج الثلجية في المريخ، أنجزها بالاشتراك مع البروفيسور فيل كيل من معهد نيو مكسيكو للتعدين والتكنولوجيا في الولايات المتحدة- إلى صور لوكالة الفضاء والطيران الأميركية "ناسا" وإلى دراسة بركان جبل إيريبوس في روز آيلاند بالقارة القطبية الجنوبية.

وحسب بعض خلاصات هذه الدراسة فإن البخار المنبعث من الفتحات البركانية في روز آيلاند يتحول مباشرة إلى جليد بمجرد أن يلمس الهواء القارس ليشكل أبراجا مجوفة حيث يسمح هذا المناخ الخاص للبكتريات أن تعيش.

وتوقع هوفمان أن تكون هياكل مماثلة مهمة لميكروبات على سطح الكوكب الأحمر، لكنه وصف إمكانية وجود حياة على سطح الكوكب بأنها "احتمال بعيد".

المصدر : رويترز