اكتشاف ميكروبات تعيش على فوهات البراكين (أرشيف)
اكتشف العلماء مؤخرا ميكروبا ثبت أنه قادر على العيش في أجواء ومناطق لم تكن معروفة لديهم, إضافة إلى أنه يعيش في المياه التي فاقت حرارتها درجة الغليان.

وذكر تقرير نشر أمس أن الميكروب الشبيه بالبكتيريا يعيش في أعماق البحار حيث تفوق حرارة المياه درجة الغليان بسبب الحرارة المتصاعدة من البراكين وحيث انعدام الضوء.

وقد جمع فريق من جامعة واشنطن عينات مياه أثناء بحثه عن كائنات حية دقيقة أحادية الخلية تعيش في بيئات شديدة الصعوبة. ووجدت حياة حول فوهات البراكين التي تتباين حولها درجات الحرارة بين التجمد والغليان.

ولكن الميكروب الذي اكتشف مؤخرا يمكنه العيش في درجات حرارة أعلى دون استخدام الأوكسجين أو الكبريت في التنفس حيث يستخدم الحديد لتمثيل الغذاء والحصول على الطاقة، وهو الدور الذي يلعبه الأوكسجين لدى معظم الكائنات على سطح الأرض.

ويشير الاكتشاف إلى احتمالية وجود الحياة على كواكب تختلف بصورة كبيرة عن الأرض. كما يدل على أن الحياة لم تتطور دائما في المياه الدافئة التي يغمرها ضوء الشمس على كوكب الأرض.

المصدر : رويترز