حملة أميركية ضخمة ضد قرصنة المنتجات الفنية
آخر تحديث: 2003/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/25 هـ

حملة أميركية ضخمة ضد قرصنة المنتجات الفنية

تنظم في الولايات المتحدة الأميركية حملة توعية لمكافحة القرصنة الرقمية التي تهدد بفقد آلاف الوظائف.

وستمول الحملة التي ترعاها نقابة مصنعي الأفلام الأميركيين إعلانا يستغرق 30 ثانية سيتم بثه على 35 قناة تلفزيونية في وقت ذروة المشاهدة.

وستعرض النقابة في 5 آلاف دار عرض سينمائي بأميركا مقتطفات تصور رسامين وممثلين وممثلات بدلاء وفناني مكياج وآخرين يصفون الوظائف التي ستفقد إذا استمرت القرصنة.

وحاليا ترعى النقابة حملة لإقناع طلبة الجامعات بالنتائج السلبية لقرصنة الأفلام وبرامج التلفزيون، وستبدأ العمل مع منظمة أميركية لتدريس الموضوع في الصفوف من الخامس إلى التاسع.

وتعتقد نقابة مصنعي الأفلام الأميركيين أن شركات الإنتاج تخسر بين ثلاثة مليارات وأربعة مليارات سنويا بسبب نسخ شرائط الفيديو والأفلام بالطريقة القديمة، وتثير الطرق الجديدة للقرصنة الرقمية القلق على مستقبل تلك الصناعة.

وصممت الحملة الجديدة لتركيز الانتباه على العاملين الصغار في صناعات السينما والفن والذين قد يفقدون وظائفهم إذا ما أصبح القطاع غير مربح.

المصدر : رويترز