أعلنت وكالة الفضاء الروسية أن هناك حاجة ملحة للحصول على تمويل إضافي بقيمة مائة مليون دولار لمحطة الفضاء الدولية لتعويض وقف الرحلات الأميركية، وأكدت أنه لم تعرض أي من الدول المساهمة في المحطة حتى الآن زيادة حصتها.

وقال المتحدث باسم الوكالة سيرجي غوربونوف إن كل الدول المشاركة في محطة الفضاء الدولية "متفقة على وجود نقص في تمويل البرنامج، لكن لم يقترح أي منها أي تمويل إضافي".

وقد اعترفت روسيا الخميس الماضي للمرة الأولى بأنه سيكون عليها تمويل رحلات إضافية إلى المحطة الدولية بعد قرار الولايات المتحدة تعليق رحلاتها حتى إشعار آخر، وذلك إثر تحطم مكوكها كولومبيا قبل شهرين لدى عودته من المحطة.

وقررت روسيا تخصيص مبلغ 1.2 مليار روبل إضافي (38 مليون دولار) في الأشهر الستة المقبلة لبرنامجها الفضائي، وسترفع موازنتها لقطاع الفضاء للسنة المقبلة 2.8 مليار روبل (89 مليون دولار) لمواجهة نفقات محطة الفضاء الدولية.

وبعد الحادث الذي تعرض له المكوك كولومبيا في فبراير/ الماضي ووقف وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" رحلاتها, تبقى المركبتان الروسيتان "سويوز" و"بروغريس" الوسيلتين الوحيدتين المتوافرتين لنقل الموظفين والتموينات إلى المحطة الدولية التي تضم منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي رائدي فضاء أميركيين وآخر روسيا.

المصدر : الفرنسية