منعت السلطات المختصة بمجال الاتصالات في باكستان الدخول على أكثر من 1800 موقع إباحي على الإنترنت في محاولة لحماية مستخدمي شبكة المعلومات الدولية من تأثيرها المفسد والضار.

وقال زهير محمد خان المسؤول الكبير بشركة الاتصالات الباكستانية المملوكة للدولة إن أكثر من 60% من مليون مستخدم للإنترنت في باكستان يدخلون إلى مواقع إباحية.

وأوضح أن الشركة بدأت حملة لمنع الدخول إلى مثل هذه المواقع منذ فبراير/ شباط الماضي، مشيرا إلى أن الحملة نجحت حتى الآن في منع الدخول على 1800 من هذه المواقع، ووصف المهمة بأنها صعبة لكثرة عدد هذا النوع من المواقع.

كما تقوم شركة الاتصالات بتحديد المواقع المعادية للإسلام وتلك التي تسيء إليه، وفي هذا الصدد قال خان إن الشركة تعمل على منع الدخول عليها أيضا.

وتقول شركات تقديم خدمات الاتصال بالإنترنت إن غالبية من يدخلون على تلك المواقع الإباحية من صغار السن إلا أن آخرين في عمر أكبر يزورونها بشكل منتظم.

وتنتشر الآلاف من مقاهي الإنترنت في كبرى المدن الباكستانية وفي مدن نائية غالبا ما تتسم بالمحافظة. ويقضي صغار السن ساعات في تصفح مواقع إباحية مقابل 15 روبية للساعة (35 سنتا).

المصدر : رويترز