اعتبر مسؤول كبير في المجلس العالمي للمياه أن نصف سكان العالم يمكن أن يعانوا من أزمة مياه عام 2025 وفقا لوتيرة الاستهلاك الحالية, داعيا الحكومات إلى وضع هذه المشكلة بسرعة على رأس أولوياتها الإنمائية والاستثمارية.

وقال نائب رئيس المجلس العالمي للمياه وليام كوسغروف للصحفيين في العاصمة اليابانية طوكيو إن "30% من سكان العالم يعانون من أزمة مياه، وإذا استمر الوضع على هذه الوتيرة (من الاستهلاك) فإن الأزمة ستطال 50% من الناس في العام 2025.. إنه أمر غير مقبول".

وأضاف كوسغروف "أن مليوني طفل يموتون سنويا بسبب مشاكل على علاقة بالمياه.. الأنهار والمستنقعات تجف والأنظمة البيئية دمرت.. لسنا سوى أحد الأجناس على الأرض, لكننا نقوم بالقضاء على الأجناس الأخرى".

وينظم المجلس العالمي للمياه بالتعاون مع اليابان المنتدى العالمي الثالث للمياه الذي سيعقد في طوكيو من 16 إلى 23 مارس/ آذار الجاري، وسيستضيف قرابة عشرة آلاف شخص بينهم 150 وزيرا وعدد كبير من رؤساء الدول.

المصدر : الفرنسية