جنوب أفريقيا تنضم لمعاهدة حماية الطيور النادرة
آخر تحديث: 2003/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/13 هـ

جنوب أفريقيا تنضم لمعاهدة حماية الطيور النادرة

قال مسؤولون أستراليون إن جنوب أفريقيا انضمت إلى أربع دول أخرى اليوم في معاهدة دولية لحماية بعض أندر الطيور البحرية ومنها طائر القطرس وطائر النوء من الانقراض.

وقال وزير البيئة الأسترالي ديفد كيمب إن الطيور تتعرض للخطر بسبب التلوث والإفراط في صيد ما تتغذى عليه الطيور وصيد الأسماك عن طريق تثبيت الطعم في خطوط طويلة على سطح الماء تلتقطها الطيور فتعلق في الفخ وتغرق. وحذر في بيان له من أن التهديد الأكبر هو عمليات الصيد بتمديد خطوط طويلة من الطعم.

ورحب الوزير الأسترالي بتوقيع المندوب السامي لجنوب أفريقيا في أستراليا إيان ويلكوك على المعاهدة في حفل توقيع أقيم في العاصمة كانبيرا.

وستمثل أستراليا الأمانة العامة المؤقتة للمعاهدة حتى تجتمع الأطراف العام المقبل وتختار مقرا دائما للأمانة. وسيبدأ العمل بالمعاهدة اعتبارا من الأول من فبراير/ شباط 2004 مما يمكن الأعضاء من تنفيذ خطة عمل لحماية الطيور المهددة بالانقراض والحد من تهديد الطيور المهاجرة.

وقادت أستراليا حملة لحماية هذين الطائرين في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية بعد أن انخفضت أعدادهما في الأعوام القليلة الماضية بسبب تهديدات مختلفة وانضمت نيوزيلندا والإكوادور وإسبانيا والآن جنوب أفريقيا.

ويقدر العلماء أن ألوفا من الطيور البحرية قتلها هذا الأسلوب في الصيد في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية في الأعوام الثلاثة الماضية.

ولم يعد في العالم سوى 150 من طائر القطرس ولم يبق سوى سلالتين فقط من طائر النوء تتراجع أعدادهما ولا تتوافر بيانات دقيقة.

ويعد القطرس أكبر طائر بحري في العالم ويزن نحو 12 كلغم ويبلغ طول جناحيه مفرودين 3.5 أمتار ويمكنه قضاء ثماني سنوات في البحار ويطير آلاف الأميال بحثا عن الطعام.

المصدر : رويترز