اليابان تدمر صاروخا يحمل قمرين للتجسس
آخر تحديث: 2003/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/6 هـ

اليابان تدمر صاروخا يحمل قمرين للتجسس

عملية إطلاق قمر اصطناعي ياباني (أرشيف- رويترز)
قالت متحدثة باسم وكالة الاستكشافات الفضائية اليابانية إنه تم تدمير صاروخ كان يحمل قمرين صناعيين للتجسس بعد فترة وجيزة من إطلاقه اليوم. وأفادت الأنباء أن هذا القرار اتخذ بعد حدوث مشكلة لم تحدد في الصاروخ.

وكان من المقرر أن يستخدم القمران الصناعيان في مراقبة كوريا الشمالية التي يعتقد أنها تطور أسلحة نووية. وأدت مشكلات فنية لم تحدد إلى تأجيل إطلاق الصاروخ مرتين حيث كان مقررا أصلا في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وهذا هو ثالث إخفاق كبير في عمليات الإطلاق في برنامج الفضاء الياباني حيث مني البرنامج بإخفاقين متتاليين ومكلفين لإطلاق الصواريخ في العامين 1998 و1999.

ويمثل تدمير الصاروخ نكسة لبرنامج الفضاء الياباني وإحراجا كبيرا بعد أسابيع فقط من إطلاق الصين مركبة فضاء على متنها أول رائد فضاء صيني.

وكانت اليابان قد أطلقت صاروخين مماثلين للتجسس على الأنشطة النووية والعسكرية لكوريا الشمالية في مارس/ آذار الماضي. ويأتي ذلك في إطار تصاعد الأزمة النووية بشبه الجزيرة الكورية والجهود الدبلوماسية المكثفة لإقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن برنامج التسلح النووي.

وجاء تطوير برنامج الفضاء الياباني لخدمة أغراض التجسس منذ قامت بيونغ يانغ عام 1998 بتجربة صاروخ بالستي يبلغ مداه ألف كيلومتر ويمكنه إصابة أهداف في العمق الياباني بما في ذلك العاصمة طوكيو.

المصدر : وكالات