أعلنت الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة في دبي أنها ستقدم خدمات تعليمية عبر وسائل التعليم الإلكتروني لنحو 50 ألف متدرب في الإمارات والكويت والسعودية العام المقبل.

وقال الدكتور منصور العور مدير الكلية إن الكلية وقعت اتفاقات مع مؤسسات اقتصادية في الكويت والسعودية إضافة إلى شرطة دبي لتقديم دورات متخصصة في الجودة الشاملة بقطاعاتها المختلفة. وأشار العور في مؤتمر صحفي إلى إطلاق دار نشر خاصة بالكلية في لندن تتولى طباعة المراجع والكتب المتعلقة بموضوع إدارة الأداء والجودة.

وأضاف أن هذه الخطوة تهدف إلى دعم البرامج الأكاديمية التي تقوم الكلية بتوفيرها علاوة على تعزيز الوعي بأهمية تبني إستراتيجيات متطورة لإدارة الأداء والجودة الشاملة بمنطقة الشرق الأوسط. وأوضح أن الدار التي تعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط ستحل لـ300 مليون متحدث بالعربية مشكلة نقص المطبوعات المتخصصة في هذا المجال.

وعملت الكلية على تطوير وحدة النشر الجديدة لتلبية تطلعات الدارسين للحصول على كتب ومراجع باللغتين العربية والإنجليزية في مجال إدارة الجودة الشاملة. وأشار العور إلى أن اختيار لندن مقرا لوحدة النشر الجديدة جاء للتأكيد على الطبيعة الدولية لنشاطات وتوجهات الكلية التي تستهدف الأسواق العالمية أيضا.

وتم تسجيل دار النشر في قائمة الترقيم الدولي ISBN بصورة رسمية، كما وقعت إدارة الكلية عقودا مع عدد من المؤلفين الأكاديميين المتخصصين لنشر كتب باسم الكلية. وقال العور إن كلية دبي أسست لدفع عجلة التعليم الإلكتروني عبر توفير برامج تعليمية مبتكرة لجميع أفراد المجتمع والمؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص.

وتشمل برامج الكلية دبلوما تأسيسيا في إدارة الجودة الشاملة وشهادة التميز لأفضل الممارسات وشهادة الجودة في العمل الشرطي.

المصدر : وكالات