رودريك ماكينون وبيتر آغري (الفرنسية)
فاز العالمان الأميركيان بيتر آغري ورودريك ماكينون بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2003 بفضل اكتشافاتهما في كيفية جريان الماء بجسم الإنسان ومساهمتهما في فهم الأمراض التي تصيب البشرية.

وقالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم التي تمنح الجائزة إن سبب فوز العالمين هو اكتشافاتهما في فهم آلية "انتقال الأملاح (الأيونات) والمياه عبر أغشية خلايانا (البشرية)".

وأضافت أن البحوث التي قدمها العلماء تتسم "بأهمية جوهرية لفهم عدد كبير من الأمراض التي تصيب الكلى والقلب والعضلات أو حتى النظام العصبي".

ويعمل آغري البالغ من العمر 54 عاما أستاذا في الكيمياء البيولوجية والطب بجامعة جونز هوبكينز للطب في بالتيمور شمال شرق الولايات المتحدة، بينما يعمل ماكينون (47 عاما) أستاذا في علم الأحياء العصبي الجزيئي والفيزياء الأحيائية بمعهد هاورد هيوز للطب التابع لجامعة روكفلر في نيويورك.

وتمنح جوائز نوبل منذ عام 1901 في احتفال مهيب بستوكهولم يوم 10 ديسمبر/ كانون الأول من كل عام، وسيتقاسم الفائزان جائزة قيمتها عشرة ملايين كرونة سويدي (1.3 مليون دولار).

المصدر : الفرنسية