هناك علاقة بين الصيف الطويل وتقلص الجليد (رويترز-أرشيف)
قال علماء بيئيون إن فصول الصيف الطويلة تقلص سمك بحار الجليد وتهدد حياة السكان الأصليين وبيئة الدب القطبي.

وأوضح هؤلاء في دراسة نشرت في دورية "نيتشر" المعنية بالبيئة أن سمك الجليد في القطب الشمالي تقلص بنحو 40% خلال الخمسين عاما الأخيرة.

وقال سيمور لاكسون من جامعة كوليدج لندن إن هناك علاقة مباشرة بين الصيف الطويل وتراجع سمك الجليد. وأضاف أن ثمة قلق كبير بشأن آثار ذلك على السكان في أعالي القطب الشمالي، الذين يعتمدون على الجليد في صيد الحيوانات والأسماك.

وأكد أن ذوبان الجليد يمكن أن يؤثر على ظاهرة الاحتباس الحراري في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

ووصل العلماء إلى تلك الاستنتاجات عبر قياسات من الفضاء للمرة الأولى، واستخدموا تقنية جديدة لقياس سمك الجليد الذي يغطي المحيط القطبي. واعتمدت الدراسة على بيانات رادارية من وكالة الفضاء الأوروبية وصور من قمر صناعي أميركي.

وأشار العلماء إلى أن تقلص سمك الجليد لن يتسبب في ارتفاع منسوب المياه في البحار كما هو شائع إلا أنه قد يتسبب في تغيرات مناخية وبيئية وفي الحياة البرية.

المصدر : رويترز