الشمس ترسل سحابة مغناطيسية هائلة للأرض
آخر تحديث: 2003/10/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/5 هـ

الشمس ترسل سحابة مغناطيسية هائلة للأرض

قال العلماء إن الشمس دفعت اليوم بسحابة كبيرة من الجزيئات المشحونة ناحية الأرض بقوة قد تؤثر على الأقمار الصناعية وشبكات توليد الطاقة وأنابيب البترول عند وصولها للكوكب ربما اليوم.

وتعد هذه السحابة أقوى ما تم رصده منذ بدء العلماء بتتبع هذه الظاهرة قبل ربع قرن، وهي تفوق بمراحل سلسلة الوهجات الشمسية التي اتجهت نحو العارض الأسبوع الماضي.

ويقول العالم بال بريكي الذي يعمل في مشروع القمر الصناعي سوهو الذي رصد الحدث على الشمس لأول مرة إنه بالإضافة إلى التأثير على بعض المعدات الإلكترونية والملاحية فإن العاصفة الشمسية ربما تصنع شفقا يرى بالعين المجردة في جنوب الولايات المتحدة وجنوب أوروبا.

وقال بريكي "سيكون هذا بالنسبة لبعض الناس حدثا عظيما، ولكن يجب ألا يقلق الناس على الأرض، كل ما عليك أن تعرفه هو أن بعضا من المعدات الحديثة مثل أنظمة تحديد المواقع الأرضية وأجهزة الاستدعاء والهواتف المحمولة ستتعطل، نحن نستطيع أن نعيش بدونها بعض الوقت".

وتكوّن هذا الوهج الشمسي العظيم من موقع على الشمس يوم الثلاثاء وأرسل كتلة من الغازات المحيطة بالشمس ناحية الأرض بسرعة 2100 كلم في الثانية وهو ما يعادل خمسة أضعاف سرعة غالبية الكتل الغازية الشمسية حسب قول بريكي.

وعندما تصل هذه الجزيئات إلى الأرض فستكون لها تأثيرات خطيرة، وليس معروفا على وجه التحديد الوقت الذي ستصل فيه تلك السحابة إلى الأرض، ويقول العلماء إنهم لا يعرفون تحديدا كيف ستكون نسبة التأثير حتى تضرب الأرض أو تضرب سوهو، مؤكدين أن المهم هو تحديد اتجاه المجال المغناطيسي الكامن في السحابة، فإذا كان مجالها المغناطيسي متجها شمالا مثل نفس المجال المغناطيسي الخاص بالأرض فستتجاوزنا بسهولة".

ولكن كان المجال متجها جنوبا فسيكون لها تأثير كبير على النظام، إذ ستزعزع كل مجالنا المغناطيسي وتسبب عاصفة مغناطيسية أرضية عظيمة.

وصنفت هيئة علمية أميركية هذه العاصفة المغناطيسية الأرضية على أنها أقوى عاصفة مغناطيسية ومن الممكن أن تسبب مشاكل في أنظمة توليد الطاقة والأقمار الصناعية وسفن الفضاء وتسربات في أنابيب البترول.

المصدر : رويترز