توقعات بازدياد الطلب على طائرات التجسس (رويترز)
أفاد تقرير بأن طلب طائرات التجسس بدون طيار سيرتفع إلى مستوى قياسي العقد المقبل بسبب تهافت الولايات المتحدة وغيرها على طائرات يمكنها الوصول إلى أرض العدو دون تعريض حياة الطيارين للخطر.

وقالت شركة فوركاست إنترناشنال المتخصصة في التقرير إن وزارة الدفاع الأميركية وحكومات أخرى ستكون اشترت ما قيمته 850 مليار دولار من طائرات التجسس بنهاية هذا العام.

وأضافت الشركة أنه من المتوقع أن يرتفع هذا المبلغ خلال عشر سنوات إلى 10.6 مليارات دولار مع استخدام الحكومات هذه الطائرات في جمع المعلومات أو إسقاط قنابل على أهداف مثل القوافل والمباني.

وقال لاري ديفد سون المحلل بالشركة إن الاهتمام بهذه الطائرات تزايد بعد أن أثبتت هذه النظم قدرتها على الأداء في أرض المعركة. وركز التقرير على نظم الطائرات بدون طيارين التي طورت لأعمال التجسس رغم إمكانية تطويرها لحمل السلاح.

وتوقع أن تزيد سيطرة الولايات المتحدة على السوق لأن الشركات الأميركية هي الأقدر في مجال البحوث والتطوير. لكن سيظل بإمكان الشركات غير الأميركية كالأوروبية مثلا الحصول على نصيب من الزيادة في الطلب.

واستخدمت الولايات المتحدة كاميرات مثبتة على طائرات توجه عن بعد منذ حرب فيتنام إلا أن عملياتها في أفغانستان والعراق جددت الاهتمام باستخدام طائرات بلا طيارين في جمع المعلومات.

المصدر : الجزيرة + وكالات